تصدرت حركة الشباب الصومالية الجماعات الأكثر نشاطًا في القارة الإفريقية بتنفيذها نحو 28 عملية إرهابية في الصومال وكينيا تنوعت بين تفجيرات انتحارية وهجمات مسلحة وعمليات اغتيال مما أسفر عن سقوط أكثر من 148 شخصًا بين قتيل وجريح. تليها جماعة بوكو حرام التي لا تزال هي الأكثر دموية في القارة الإفريقية خلال هذا الشهر وقد نفذت الجماعة 22 عملية إرهابية في دول بحيرة تشاد بغرب القارة تنوعت بين عمليات انتحارية وهجمات مسلحة، أسفرت عن سقوط 411 شخصًا بين قتيل وجريح.

وقال مرصد الأزهر إن الأمور تجري في بعض دول القارة الإفريقية نحو ما لا تشتهيه سفينتها المترنحة بين فقر مدقع وبين التصدي لجماعات إرهابية لا تألو جهدًا في إحراج الحكومات والقوات الإفريقية بشتى الطرق، هذه الثنائية أفرزت واقعًا مأزومًا داخل هذه الدول. وخلال متابعة مؤشر العمليات الإرهابية في القارة الإفريقية وُجِدَ أن شهر يناير من هذا العام شهد تصاعدًا غير مسبوق على مستوى الهجمات الإرهابية، وحصيلة القتلى والجرحى، الأمر الذي تنبأ به مسبقًا مرصد الأزهر لمكافحة التطرف وحذر منه مرارًا وتكرارًا في أكثر من موطن.